الأخبار

منظمة الصحة العالمية: 26 دولة أبلغت هذا العام عن تفشي الكوليرا
منظمة الصحة العالمية: 26 دولة أبلغت هذا العام عن تفشي الكوليرا

جنيف في ٣٠ سبتمبر /العُمانية/ حذّرت منظمة الصحة العالمية من زيادة مقلقة في تفشي الكوليرا بجميع أنحاء العالم، ففي أول تسعة أشهر من هذا العام وحده أبلغت 26 دولةً عن تفشي الكوليرا فيها.

وقال الدكتور فيليب باربوزا رئيس فريق مكافحة الكوليرا وأمراض الإسهال الوبائي في منظمة الصحة العالمية: إن العالم يشهد تفشٍّ أكثر فتكًا، موضحًا أن معدل الوفاة المُبلَغ عنه في 2021 ارتفع ثلاثة أضعاف إذا ما قورن بمتوسط الأعوام الخمسة السابقة. وفي أفريقيا يبلغ المعدل - حاليًّا - 3 بالمائة.

وأضاف أنه على الرغم من أن معظم المصابين يطوّرون أعراضًا خفيفة، إلا أنه يمكن للكوليرا أن تقتل في غضون ساعات إذا لم يتم علاجها، مشيرًا إلى أن علاجها سهل لكن الكثير من الأشخاص ليس لديهم المصادر المطلوبة لذلك.وأكد الدكتور باربوزا أن تفشي الكوليرا يحدث بشكل خاص في المناطق التي تعاني من الفقر والصراعات، مبينًا أن تهديدات التغير المناخي كالأعاصير والجفاف والفيضانات يؤدي إلى التقليل من إمكانية الوصول إلى مياه نظيفة، وبذلك تتوفر بيئة خصبة لانتعاش الكوليرا.

وأشار إلى أنه يمكن الوقاية من الكوليرا عبر ضمان الوصول إلى مياه مأمونة والنظافة والصرف الصحي، مع زيادة الوصول إلى الرعاية الصحية والانخراط الفعّال للمجتمع.وحول توفّر التطعيمات، قال الدكتور فيليب باربوزا: إن التطعيمات المتاحة محدودة للغاية والطلب دائمًا يفوق الإمدادات، وهذا العام كان أكثر تعقيدًا، موضحًا أنه لا يوجد تطعيمات كافية للاستجابة للتفشّيات الحادة أو حتى الأقل حدّة حتى نتمكن من تنفيذ الحملات الوقائية التي يمكن أن تكون وسيلةً للحد من المخاطر بالنسبة للعديد من البلدان.

وبيّن أن نقص التطعيمات يُعزى إلى وجود مصنّع واحد فقط ينتج التطعيمات، مؤكدًا أن منظمة الصحة العالمية تعمل مع البلدان لتطوير ترصُّدٍ مرنٍ قابلٍ للتكيّف لتحديد تفشي الكوليرا بشكل أفضل، وتسجيل الحالات والوفيات والوقاية من التفشيات والاستجابة لها.

/ العُمانية /

مدين البلوشي