الأخبار

جامعة الدول العربية تؤكد ضرورة تعزيز النظم الصحية والموارد المالية لمكافحة السرطان
جامعة الدول العربية تؤكد ضرورة تعزيز النظم الصحية والموارد المالية لمكافحة السرطان

القاهرة في 4 فبراير /العُمانية/ أكدت جامعة الدول العربية، اليوم، ضرورة تعزيز النظم الصحية في الدول العربية لمكافحة السرطان، وزيادة الرعاية الأولية والموارد المالية المخصصة لذلك، مع رفع الوعي باتباع أنماط حياة صحية في هذا الشأن.

وأشارت السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، في بيان بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان الذي يصادف الرابع من فبراير كل عام، إلى ضرورة الكشف المبكر وتقديم العلاج للجميع، ووضع استراتيجيات للوقاية من السرطان، وأهمية رصد وإجراء البحوث، لافتة إلى أن عبء السرطان لا يزال في ازدياد، ما يشكل ضغوطا على عاتق الأفراد والأسر والمجتمعات والنظم الصحية.

وأوضحت أن السرطان هو أحد الأمراض غير السارية الرئيسية، ويتسبب في أكثر من 57 في المائة من مجموع الوفيات، ومن المتوقع أن تصل الوفيات الناجمة عن السرطان بحلول عام 2030 إلى 652097 شخصا، وذلك وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية.

ولفتت أبو غزالة إلى أن جامعة الدول العربية تحرص من خلال آلياتها المعنية بالصحة وفي مقدمتها مجلس وزراء الصحة العرب، على تحقيق الأمن الصحي للمواطن العربي، من خلال العمل على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، لا سيما الهدف الثالث المعني بالصحة وهو: ضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهة في جميع الأعمار، الذي تتضمن غاياته تخفيض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية بمقدار الثلث بحلول عام 2030.

/العمانية/

أسماء