الأخبار

علماء صينيون يكتشفون أدلة جيولوجية حول تاريخ الانفجارات البركانية
علماء صينيون يكتشفون أدلة جيولوجية حول تاريخ الانفجارات البركانية

بكين في 18 سبتمبر / العُمانية/ كشف علماء صينيون عن أدلة جيولوجية حديثة حول تاريخ الانفجارات البركانية في منطقة هبوط المسبار القمري الصيني /تشانغ آه-5/، حيث وجدوا أربع طبقات على الأقل من تدفقات الحمم البركانية التي غمرت المنطقة.

ووفقًا /للمركز الوطني لعلوم الفضاء التابع للأكاديمية الصينية للعلوم/ قام الباحثون خلال الدراسة بتقدير سمك البازلت في منطقة هبوط المسبار، فأظهرت النتائج أن ما لا يقل عن أربعة انفجارات بركانية صخرية حدثت في منطقة الهبوط، بمتوسط سمك لطبقات البازلت يبلغ 230 مترًا و70 مترًا و4 أمتار و36 مترًا على التوالي، إلى جانب أن معدل ثوران البازلت في منطقة الهبوط زاد بشكل ملحوظ منذ حوالي ملياري عام.

وتعتبر المنطقة الشمالية الغربية التي هبط بها المسبار، والمعروفة باسم /محيط العواصف/، واحدة من أحدث الوحدات البازلتية تشكلًا على سطح القمر، ومنطقة غنية بالعناصر المنتجة للحرارة مثل اليورانيوم والثوريوم والبوتاسيوم، والتي يعتقد أنها مسؤولة عن الحفاظ على الأنشطة البركانية طويلة الأمد على القمر.

تجدر الإشارة إلى أن المسبار القمري الصيني /تشانغ آه-5/ جلب ما مجموعه 1731 جرامًا من عينات القمر إلى الأرض في نهاية عام 2020.

/ العُمانية /

صالح