الأخبار

تحطم صاروخ فضائي غير مأهول عقب إقلاعه من تكساس
تحطم صاروخ فضائي غير مأهول عقب إقلاعه من تكساس

تكساس في 13 سبتمبر /العُمانية/ تحطم صاروخ فضائي غير مأهول تابع لشركة الصناعات الفضائية الأمريكية "بلو أوريجين" عقب إقلاعه من غرب ولاية تكساس الأمريكية.

وأظهر مقطع فيديو بثّته الشركة المالكة للصاروخ "نيو شيبرد" وهو يقلع حاملًا في أعلاه كبسولةً تحوي معداتٍ بحثية، والتي ما لبثت بعد قرابة دقيقة واحدة من إقلاعه أن انفصلت عنه بسبب محركات الطوارئ التي قذفتها بقوة إلى الأعلى.

وقالت شركة بلو أوريجين: إن الحادث لم يسفر عن إصابات، موضحةً أن نظام قذف الكبسولة عمل كما ينبغي وانفصلت عن الصاروخ وهبطت بواسطة مظلات.

واستمرت محركات الطوارئ في دفع الكبسولة إلى الأعلى لمدة 30 ثانيةً تقريبًا قبل أن تتوقف وتباشر الكبسولة هبوطها، الذي خففت من سرعته حزمتا مظلات فتحتا تواليًا.

وذكرت الشركة في بيانها أن الصاروخ "سقط على الأرض"، في حين أنه كان ينبغي -لو نجحت عملية الإطلاق- أن يعود برفق إلى الأرض ويحطّ بسلام في وضعية عمودية.

وأعلنت الهيئة الأمريكية لتنظيم الطيران المدني إثر الحادث منع أي إقلاع إضافي لهذا الصاروخ ريثما ينتهي التحقيق في أسباب ما جرى، قائلةً إن الكبسولة هبطت بأمان والصاروخ سقط داخل منطقة الخط.

/العُمانية/

عبدالناصر العبري