الأخبار

فرنسا تعيد تشغيل محطة طاقة تعمل بالفحم
فرنسا تعيد تشغيل محطة طاقة تعمل بالفحم

باريس في أول أكتوبر /العُمانية/ قررت فرنسا إعادة تشغيل محطة طاقة تعمل بالفحم في سان أفولد شمال شرق فرنسا في نهاية الأسبوع في ظل أزمة الطاقة الحالية وتوقف عمل العديد من محطات الطاقة النووية.

وقد تم فصل محطة "إميل هوشيت" عن الشبكة في نهاية مارس، إلا أن وزارة الطاقة الفرنسية قررت الآن إعادة تشغيل المحطة لإنتاج الطاقة، لسيستمر عملها مبدئيا حتى نهاية عام 2023.

وتقع بجانب محطة "إميل هوشيت" محطة "كورديميس" وهي محطة الطاقة الوحيدة التي لا تزال تعمل بالفحم في فرنسا.

وقبيل إغلاقها، كانت محطة "إميل هوشيت" تعمل بالفحم المستورد من روسيا. وسيجري في الوقت الراهن استيراد الفحم من كولومبيا والولايات المتحدة وجنوب أفريقيا.

وتواجه فرنسا خطر نفاد الكهرباء خلال الشتاء المقبل نظرا لأن أكثر من نصف محطات الطاقة النووية الـ56 التي لديها توقفت عن العمل بسبب أعمال صيانة أو فحص.

/العُمانية/

سليمان الشملي

أخبار ذات صلة ..