الأخبار

الناتو يعتزم إضفاء الطابع الرسمي على دعم أوكرانيا طويل الأمد
الناتو يعتزم إضفاء الطابع الرسمي على دعم أوكرانيا طويل الأمد

بروكسل في 14 يونيو /العُمانية/ يجتمع وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في وقت لاحق اليوم في محادثاتهم الساعية لإضفاء الطابع الرسمي على دعم الحلف لأوكرانيا.

وتنسق دول الناتو الدعم لأوكرانيا عبر مجموعة غير رسمية بقيادة الولايات المتحدة يطلق عليها "مجموعة الاتصال الدفاعية الأوكرانية". ولكن دول الناتو تناقش الآن سبل تحويل تلك المسؤولية إلى الهياكل الرسمية لحلف شمال الأطلسي.

ومن المتوقع أن يوافق الوزراء اليوم الجمعة على منح الموافقة على خطة من أجل مهمة تسمى "مساعدات حلف الناتو الأمنية والتدريب لأوكرانيا" (نساتو)، وقد تمت الموافقة عليها بالفعل على مستوى أدنى يوم أمس، حسبما ذكرت مصادر في الحلف لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وستشهد مهمة "نساتو " قيام الناتو بشكل رسمي بتنسيق المساعدات العسكرية لأوكرانيا لأول مرة.

وقال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرج للصحفيين يوم أمس إنه بالإضافة إلى ذلك "سنتناول كيفية تعزيز الردع الدفاعي لدينا".

ووضح أن " الوزراء سيناقشون تعهدا جديدا للصناعة الدفاعية لزيادة الإنتاج العسكري وتعزيز التعاون طويل الأمد مع قطاع الصناعة لدينا".

ويعد اجتماع اليوم والثاني على التوالي هو الاجتماع الأخير لوزراء الناتو قبل قمة القادة المقرر عقدها في واشنطن في يوليو المقبل.

وخلال قمة واشنطن، يريد ستولتنبرج من دول الناتو الموافقة على خطة للإبقاء على المستوى الحالي من الدعم طويل المدى لأوكرانيا، والذي يقدره بنحو 40 مليار يورو (43 مليار دولار) سنويا. وقال ستولتنبرج يوم أمس إنه سيتم تقسيم العبء وفقا للناتج المحلي الإجمالي لدول الناتو، حيث تسهم الولايات المتحدة بنسبة 50%.

ولا تتضمن الاتفاقية الحالية بشأن "نساتو" أي التزامات مالية محددة، ولكنها تؤكد على أن المساعدات المشتركة سيجري على الأقل تنسيقها عن طريق الحلف بشكل مناسب.

/العُمانية/

هيثم الربيعي