الأخبار

تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لمدة عام
تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لمدة عام

نيويورك في 29 أكتوبر / العمانية / مدد مجلس الأمن الدولي مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام، بعد أشهر من تمديد التفويض لفترات قصيرة بسبب انقسامات.

منذ استقالة السلوفاكي يان كوبيش في نوفمبر 2021 الذي شغل منصب مبعوث الأمم المتحدة، لم يتم تجديد تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (مانول) سوى لبضعة أشهر، وطالبت روسيا بمبعوث جديد وبتجديد لفترة أطول.

وفي مطلع سبتمبر تم التوصل إلى اتفاق لتعيين السنغالي عبد الله باتيلي، الذي تولى مهامه في طرابلس منتصف أكتوبر.

ويدعو القرار "جميع الأطراف الليبية والجهات الرئيسة المعنية الأخرى إلى التعاون بشكل بناء مع (عبد الله باتيلي) لإنجاز مهمته".

وتقود الأمم المتحدة وساطة بين الحكومتين المتنافستين على السلطة في ليبيا، للتوصل إلى إطار دستوري يسمح بإجراء انتخابات.

وتتنافس حكومتان على السلطة منذ سقوط نظام معمر القذافي في عام 2011؛ الأولى هي حكومة طرابلس بقيادة عبد الحميد دبيبة التي ولدت مطلع عام 2021 كجزء من عملية سلام برعاية الأمم المتحدة، والثانية يقودها منذ مارس وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا بدعم من المشير خليفة حفتر.

وأبرز التحديات لاستقرار البلد هو إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية كانت مقررة في ديسمبر 2021 ثم تأجلت إلى أجل غير مسمى بسبب خلافات قوية على أساسها الدستوري.

وشدّد مجلس الأمن على أنه "لن يكون هناك حل عسكري في ليبيا"، معربًا عن قلقه من الوضع الأمني و"تكرار الاشتباكات العنيفة" بين جماعات مسلحة في منطقة طرابلس.

/ العمانية /

شيخة الفليتية