الأخبار

إعلان المشروعات الفائزة في النسخة الرابعة من جائزة "مُبادِرة"
إعلان المشروعات الفائزة في النسخة الرابعة من جائزة

مسقط في 13 مايو /العُمانية/ احتفلت الشركة العُمانية للاتصالات /عمانتل/ بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية بختام النسخة الرابعة بالإعلان عن المشروعات والجمعيات الفائزة بجوائز "مُبادِرة"، والإعلان عن النسخة الخامسة للجائزة .

رعت المناسبة السيدة معاني بنت عبدالله البوسعيدية المديرة العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية، بحضور عدد من المسؤولين والمشاركات في الجائزة .

يأتي مشروع "مُبادرة" الذي دشنته عمانتل في عام 2017 م ضمن مشروعات الشراكة المجتمعية بين عمانتل ووزارة التنمية الاجتماعية لتشجيع العضوات والمنتسبات لجمعيات المرأة العُمانية على المبادرة والابتكار وإبراز التجارب الناجحة وتشجيع العضوات على استخدام التقنيات الحديثة بما يسهم في تعزيز الأداء والكفاءة، وتغطي الجائزة عدة مجالات في الجوانب التقنية والاجتماعية، والاقتصادية، والمهنية، والبيئية.

وقد شاركت في النسخة الرابعة /21/ جمعية للمرأة العُمانية من مختلف محافظات سلطنة عُمان ، وخضعت المشروعات المتأهلة ،التي استوفت الاشتراطات والمعايير الموضوعة من قبل عمانتل وبالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية إلى تقييم من قبل لجنة فنية متخصصة لأفضل عمل على مستوى الجمعيات وكذلك لأفضل مشروع ابتكاري على المستوى الفردي، ويشمل التقييم عدة نقاط من أهمها الإبداع، والتميّز، والقدرة على الابتكار ،واستدامة المشروع ،ومدى التزام الجمعية بمسؤوليتها المجتمعية، بالإضافة إلى مدى استفادة الفئات المستهدفة من هذا المشروع ، وتوظيف التقنية في هذه المشروعات.

وفي فئة الجمعيات المُبادرة على مستوى سلطنة عمان فازت بالمركز الأول جمعية المرأة العمانية بأدم عن مبادرة "همم" للأشخاص ذوي الإعاقة، وهو مشروع مبتكر لتأهيل وتدريب الفتيات من ذوي الإعاقة واستثمار طاقاتهن بشكل إيجابي ودمجهن في المجتمع، حيث تمثلت مخرجات المشروع في منتجات ومشغولات يدوية من صنع الفتيات، وتم تسويق المنتجات وبيعها في المنافذ التجارية، وهو ما أسهم في إيجاد مصدر دخل للفتيات وللجمعية، كما حصلت جمعية المرأة العمانية بنخل على المركز الثاني عن مشروع "مبدعات شاذون" ، ويمكّن هذا المشروع نساء الولاية في مجالات متعددة مثل الخياطة ،وصياغة الفضيات ،والسعفيات من خلال تعزيز مهاراتهن الحرفية وتدريبهن على استخدام أساليب تسويق حديثة لمنتجاتهن ، ويضمن هذا المشروع دخل مستدام للجمعية والعضوات.

أما جائزة أفضل عمل على المستوى الفردي عن المشروعات الابتكارية حصلت عليه مياء بنت حمد الحجرية من جمعية المرأة العُمانية ببدية عن مشروع تدريب العضوات وطلاب وطالبات المدارس على أنظمة وبرامج الحاسب الآلي والتصميم الجرافيكي والبرمجة، ويقوم هذا المشروع على الاستفادة من التطور التقني من خلال تمكين طلبة المدارس وعضوات الجمعية من تسخير التقنية لإيجاد فرص عمل وتعزيز المهارات والحلول التقنية، أما المشروع المبتكر الآخر فحصلت عليه غيثاء بنت خميس الكعبية من جمعية المرأة العُمانية بقريات عن فكرة "المبتكر الصغير"، وهو مشروع تدريب وتمكين طلاب المدارس في مجال التكنولوجيا والمهارات الرقمية والطاقة النظيفة، ويساعد البرنامج الأطفال على تنمية مهاراتهم وتحفيزهم على التفكير الإبداعي وإيجاد حلول ابتكارية.

وقالت لجينة بنت سيف الخروصية نائبة الرئيس التنفيذي للحوكمة والشؤون التنظيمية والالتزام بعمانتل" تأتي جائزة "مُبادرة " لجمعيات المرأة العمانية والمنتسبات لها ضمن مشروعات الشراكة المجتمعية لعمانتل من أجل دعم وتعزيز دور المرأة في مؤسسات المجتمع المدني، ومنحها فرص أكبر في العمل التنموي بالإضافة إلى صقل خبراتها وبناء قدراتها في استخدام التقنية الحديثة وهو ما يمكنها من الخروج بمشروعات ومبادرات هادفة تسهم في تعزيز مشاركتها الإيجابية في المجتمع ".

وأضافت أن الجائزة شهدت في نسختها الرابعة مشاركات واسعة من جمعيات المرأة العمانية بمختلف الولايات ،حيث شهدت تنافسًا كبيرًا أسهم في إبراز العديد من المبادرات والمشروعات المجتمعية ".

من جهتها قالت السيدة معاني بنت عبدالله البوسعيدية المديرة العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية "نسعد في وزارة التنمية الاجتماعية بالشراكة مع عمانتل، وما نراه اليوم من إنجازات ومشروعات هادفة خرجت نتيجة لهذه المبادرة، وتؤكد المشروعات الفائزة على أهمية استخدام التقنيات الحديثة في المبادرات المجتمعية ، وتضيف بعدًا أكبر لتأثيرها الإيجابي على مختلف أفراد المجتمع، ونتطلّع إلى رؤية المزيد من المشروعات المبتكرة في النسخة الخامسة من الجائزة".

الجدير بالذكر أن الجائزة وعبر مسيرتها في النسخ الثلاث الماضية قد احتفت بـ 9 عضوات مجيدات وتكريم 7 جمعيات من مختلف محافظات سلطنة عمان إثر التفرد في ابتكار مشروعات تخدم شريحة واسعة من أبناء الولاية ،وبما يسهم في تشجيع هذه الجمعيات لمواصلة عطائها والاستفادة من مشروعات التحول الرقمي وتقنيات الذكاء الاصطناعي في أعمالها، حيث بادرت عمانتل منذ النسخة الماضية إلى تقديم برنامج تدريبي مرتبط بالتقنية لتعزيز تجربة المرأة في توظيف التقنية لخدمة مشروعاتها.

/العُمانية/

فيصل / أميمة العجمية