الأخبار

أكثر من مليار ريال عُماني.. القيمة المضافة بالأسعار الجـارية لنشاط الصحة في سلطنة عُمان بنهاية 2022
أكثر من مليار ريال عُماني.. القيمة المضافة بالأسعار الجـارية لنشاط الصحة في سلطنة عُمان بنهاية 2022

مسقط في 9 ديسمبر /العُمانية/ ارتفعت القيمة المضافة بالأسعار الجارية لنشاط الصحة ما بين عامي 2018 و2022 في سلطنة عُمان بـ 31 بالمائة مسجِّلة مليارًا و122 مليونًا و400 ألف ريال عُماني بنهاية عام 2022م.

وبلغ الإنتاج الإجمالي بنهاية عام 2022م نحو مليار و450 مليونًا و800 ألف ريال عُماني مشكِّلًا ما نسبته 2.7 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية وفق ما بيّنت البيانات المبدئية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

ومن بين حساب الإنتاج للصحة بلغت قيمة مستلزمات الإنتاج 328 مليونًا و400 ألف ريال عُماني، وبيّنت الإحصاءات أن نسبة إجمالي مصروفات قطاع الصحة من إجمالي المصروفات الحكومية في الوزارات المدنية بنهاية عام 2022م بلغت 14.4 بالمائة مقارنةً بـ 12.4 بالمائة في عام 2018م، فيما ارتفعت المصروفات الحكومية لقطاع الصحة في عامي 2018 - 2022م، بـ 20 بالمائة، وشكّلت إيرادات القطاع الصحي 1.5 بالمائة من إجمالي الإيرادات الحكومية (غير النفطية) في عام 2022م، مقارنة بـ 1.2 بالمائة في عام 2018م.

وارتفعت قيمة الصادرات في النشاط الصحي بين عامي 2018 و2022 بما نسبته 31 بالمائة لتبلغ بنهاية عام 2022م نحو 37 مليونًا و859 ألفًا و552 ريالًا عُمانيًّا فيما ارتفعت قيمة الواردات بـ 21 بالمائة مسجلة بنهاية عام 2022م ما قيمته 287 مليونًا و78 ألفًا و165 ريالًا عُمانيًّا في حين انخفضت قيمة إعادة التصدير بين عامي 2018 و2022 بـ 42 بالمائة مُسجِّلة بنهاية عام 2022م 8 ملايين و631 ألفًا و49 ريالًا عُمانيًّا.

وحول المؤشرات الصحية تبيِّن الإحصاءات أن نسبة تغطية تحصينات الأطفال ضد الدرن في عام 2022م بلغت 100 بالمائة، فيما بلغت نسبة التغطية في تحصين الأطفال (أعمارهم أقل من سنة) لمرض الجدري المائي المحميقي 98.6 بالمائة وهي النسبة نفسها للقاح الحصبة للجرعتين، فيما بلغ عدد الحوامـل اللاتي تلقَّين تحصينا ضد السعال الديكي والتيتانوس والدفيريا فـي عام 2022م نحو 71 ألف امرأة مقارنة بـ 64 ألف في عام 2018م.

وارتفعت نسبة الإجهاض بين عامي 2018 و2022 حيث بلغت 128.5 لكل 1000 مولود حي في عام 2022م، مقارنة بــ 127.1 لكل 1000 مولود حي في عام 2018م, وارتفع معدل وفيات الأمهات مـن 15.1 لكل 100 ألف مــولـود حي في عام 2018م إلى 15.7 وفاة لكل 100 ألف مولود حي في عام 2022م.

وفيما يخص الأمراض غير المعدية، تشير الإحصاءات إلى أن عدد الحالات الجديدة لمرضى العيون التي تم تشخيصها على مستوى الرعاية الصحية الثانوية والثلاثية في مؤسسات وزارة الصحة في عام 2022 بلغ 85 ألفًا و510 حالات، فيما بلغ العدد في أمراض الأذن 190 ألفًا و563 حالة، وفي الأمراض النفسية بلغ إجمالي الزيارات 108 آلاف و838 زيارة.

أما في الأمراض المعدية، فقد بلغ عدد حالات مرضى السل الرئوي 369 حالة والملاريا 259 حالة والجدري المائي ألفين و860 حالة وحمى الضنك ألفًا و989 حالة، والتسمم الغذائي 64 حالة، والحمى حموية النازفة ألفًا و996 حالة، بالإضافة إلى 201 حالة مصابة بفيروس العوز المناعي المكتسب في عام 2022م.

وبلغ إجمالي الوفيات المسجلة بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة في عام 2022م نحو 4 آلاف و287 حالة وفاة بينهم 685 حالة من الأطفال الرضع الأقل من سنة، وتمثّل المسبب الأعلى للوفيات في أمراض الجهاز الدوري بما نسبته 22.3 بالمائة من إجمالي الوفيات بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة في عام 2022م، ثم أمراض الجهاز التنفسي بـ 18.6 بالمائة، والأمراض المعدية والطفيلية بـ 13.9 بالمائة، والأورام بـ 7.6 بالمائة.

وانخفض متوسط أعداد الزيارات للفرد من 3.4 زيارة في عام 2018م إلى 3 زيارات في عام 2022م، كما انخفضت القوة السريرية للمستشفيات في وزارة الصحة بـ 1.5 بالمائة بين عامي 2018 - 2022م، وبلغ معـدل إشغال الأسرة 59.5 بالمائة في عام 2022م مقارنة بـ 60.6 بالمائة في عام 2018م.

وانخفضت أيضًا العمليات الجراحية بمؤسسات وزارة الصحة ما بين عامي 2018-2022م بـ 35 بالمائة حيـث شكّلت جراحة الجهاز البولي والتناسلي أعلى نسبة انخفاض بـ 91 بالمائة ما بين العامين، فيما مثّلت جراحة أمراض النساء والولادة الأعلى بنسبة 27 بالمائة مـن بين إجمالي العمليات الجراحية بوزارة الصحة في عام 2022م.

يذكر أن عدد المستشفيات الحكومية والخاصة بلغ بنهاية عام 2022 نحو 91 مستشفى، فيما بلغ عدد الصيدليات الخاصة 975، وبلغ معدل أسرة المستشفيات لكل 10 آلاف من السكان 14.7 بالمائة.

وبلغ عدد القوى البشرية الصحية بالمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة 58 ألفًا و838 حيث بلغ معدل الأطباء لكل 10 آلاف من السكان 19.1 طبيب والممرضين 43.1.

/العُمانية/

يونس الخاطري