الأخبار

سلطنة عُمان تشارك في اجتماع الوزراء العرب المعنيين بالشؤون البيئية بجامعة الدول العربية بالقاهرة
سلطنة عُمان تشارك في اجتماع الوزراء العرب المعنيين بالشؤون البيئية بجامعة الدول العربية بالقاهرة

القاهرة في 20 أكتوبر /العُمانية/ شاركت سلطنة عُمان ممثلة بهيئة البيئة في اجتماع الدورة /٣٣/ لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن الشؤون البيئية بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، حيث ترأس وفد سلطنة عُمان سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري رئيس هيئة البيئة.

ويأتي عقد الاجتماع تنفيذًا لقرارات الدورة السابقة، وتحقيقًا للبعد البيئي في أهداف التنمية المستدامة لدى الدول العربية الأعضاء، والتحضير للمنتدى العربي للتنمية المستدامة والمنتدى السياسي رفيع المستوى مع متابعة دورات جمعية الأمم المتحدة للبيئة.

قدم سعادة الدكتور عبدالله العمري كلمة رحب فيها بالحضور والدول المشاركة، كما أكد على دعم سلطنة عُمان للجهود البيئية على مختلف الأصعدة، ودعم استضافة جمهورية مصر العربية والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية للاجتماعات والدورات بالشأن البيئي والمناخ والتصحر، الحالية واللاحقة، كما أشاد كذلك بالحراك العربي المميز والفاعل على المستوى الدولي.

وركز سعادته على الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- التي صدرت مؤخرًا باعتماد عام 2050 موعدًا لتحقيق الحياد الصفري الكربوني، وإنشاء "مركز عُمان للاستدامة" ليتولى متابعة الخطط والبرامج لتحقيق الهدف المنشود.

وقد أعلن سعادته عن المؤتمر الصحفي الذي سيُعقد يوم الأحد القادم، الذي سيعلن خلاله عن جملة من المشروعات التي تختص بالطاقة والهيدروجين الأخضر والأزرق، والنسب التي تطمح السلطنة لتحقيقها في تنفيذ رؤية "عُمان 2040 ".

ومن جانب آخر اقترح سعادته أن يتم تحديد مستهدفات واضحة تكون ذات قيمة بيئية عالية ليتم تحقيقها في كل دورة تُعقد على مستوى الوزراء العرب، ووضع مؤشرات قياس أداء للأمانة الفنية يمكّن المعنيين من رفع كفاءة مستوى الأداء الفعلي وسهولة متابعة نقاط الإنجاز.

كما ناقش الاجتماعُ عددًا من الموضوعات والبنود بالشأن البيئي، أهمها: استضافة جمهورية مصر العربية لأعمال الدورة 27 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، والمقرر عقدها في شرم الشيخ، إضافة إلى التعامل العربي مع مستجدات قضايا تغير المناخ وآثاره المختلفة، ومتابعة الاتفاقيات والاجتماعات الدولية المعنية بالبيئة، إلى جانب اعتماد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية لهيئة الدستور الغذائي، كما تطرق لمواضيع أخرى تختص بالصحة والبيئة.

وعلى هامش جدول الاجتماع تم مناقشة اقتراح محور لأعمال الدورة /34/ القادمة لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، وتخصيص شعار ليوم البيئة العربي لعامي 2024-2025، كما تم التحاور بشأن جائزة مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة مع تحديد أعضاء هيئة التحكيم للجائزة خلال الفترة (2022-2025)، واختيار عاصمة البيئة العربية، ومراجعة قرار جمعية الأمم المتحدة للبيئة رقم 5/14 بشأن إنهاء التلوث البلاستيكي، وغيرها من المواضيع التي تعنى بالبيئة.

/العُمانية/

سليمان الشملي