الأخبار

من أجل دعم الابتكار الميداني.. سلطنة عُمان تحتفي بيوم المعلمين العالمي
من أجل دعم الابتكار الميداني.. سلطنة عُمان تحتفي بيوم المعلمين العالمي

مسقط في 4 أكتوبر /العُمانية/ تحتفي سلطنة عُمان ممثلة بوزارة التربية والتعليم ـ مع باقي دُول العالم ـ بيوم المعلمين العالمي، والذي يصادف 5 أكتوبر من كل عام؛ إحياءً للذّكرى السّنوية لاعتماد توصية منظمتي العمل الدولية واليونسكو لعام 1966 بشأن وضع المعلمين، والتي تحدد المعايير المتعلقة بحقوقِهم ومسؤولياتهم، والتأهيل الأولي والمستمر والتوظيف، وظروف التدريس والتعلّم.

ويسلّط يوم المعلمين العالمي لهذا العام الضوءَ على الإجراءات التي التزمت بها الدّول الأعضاء في قمة تحويل التعليم والتي عقدت في سبتمبر 2022 بمدينة نيويورك الأمريكية، وعلى أهمية التطوير المهني للمعلم، ودعم الابتكار في الميدان، بالإضافةِ إلى أهمية تعزيز مكانةِ المعلم ودوره المحوري في تحقيق أنظمة تعليمية أكثر مرونة، انطلاقًا من شعار "يبدأ تحويل التعليم مع المعلمين".

وتسعى وزارة التربية والتعليم ضمن برامج المعهد التخصصي للتدريب المهني للمعلمين إلى تدريب وتأهيل الكوادر التدريسية بأحدث التقنيات وأسس التقييم؛ لتكوين مجموعة من الكفاءات التربوية القادرة على إحداث تغيير إيجابي في مجال التعلم.

وينفذ المعهد حاليًّا سلسلة من الحلقات التدريبية التي تستهدف المعلمين المتخصصين لكل المواد مثل برامج سلاسل اللغة الإنجليزية والعلوم والرياضيات، وبرنامج مستجدات منهج اللغة العربية، والتدريب على البرامج العلاجية لصعوبات التعلّم.

كما ينفذ المعهد عددًا من البرامج التدريبية الوطنية، كالبرنامج الإثرائي للمعلمين الجدد، والبرنامج التدريبي لمعلمي الصفوف من (2- 9) لمعالجة فاقد التعلم لدى الطلبة، والبرنامج التخصصي لخريجات بكالوريوس التربية (الطفل ما قبل المدرسة/ رياض الأطفال/ التربية المبكرة) لإلحاقهن بوظيفة معلم مجال أول بالمدارس الحكومية، وبرنامج المفردات الامتحانية لسلاسل العلوم والرياضيات (كامبريدج)، وبرنامج المهارات المتقدمة في التعليم الإلكتروني الذي استهدف المعلمين وفئة الإدارة والإشراف.

وتعمل وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الجهات المعينة في الدولة على إعداد قاعدة واسعة من المعلمين ذوي الكفاءة في المهارات التربوية الحديثة؛ حيث قامت الوزارة بالتنسيق مع مركز القبول الموحد بالإجراءات التنفيذية لبرامج إعداد المعلمين وتأهيلهم للدخول في برنامج دبلوم التأهيل التربوي في عدد من مؤسسات التعليم العالي؛ بهدف تأهيل الخريجين الحاصلين على مؤهلات جامعية في تخصصات غير تربوية للالتحاق بسلك التدريس وفقًا لاحتياجات الميدان، ويبلغ إجمالي المقاعد للعام الأكاديمي 2022-2023 /4500/ مقعد.

ووفقًا للإحصائيات الوطنية المنشورة في موقع مركز القبول الموحد بلغت نسبة المقبولين بالتعليم العالي في التخصصات التربوية لعام 2021-2022 /5.6%/ من إجمالي الطلبة الملتحقين في مختلف مؤسسات التعليم العالي في سلطنة عُمان، بينهم /410/ طلاب وطالبات في جامعة السُّلطان قابوس، و/291/ في جامعة التقنية والعلوم التطبيقية من بينهم /51/ ضمن "برنامج توطين الوظائف التدريسية بالقرى البعيدة" في بكالوريوس التربية للمواد العلمية.

/العُمانية/

خميس الصلتي