الأخبار

الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين سلطنة عُمان والإمارات دافع لمزيد من التعاون والاستثمار المشترك
الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين سلطنة عُمان والإمارات دافع لمزيد من التعاون والاستثمار المشترك

مسقط في 28 سبتمبر /العُمانية/ أشاد عدد من أصحاب المعالي والمسؤولين في سلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة بأهمية الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة اليوم بين الجانبين، وذلك على هامش زيارة "دولة " التي يقوم بها صاحب السُّمو الشّيخ محمد بن زايد آل نهيان - رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة - لسلطنة عُمان.

وقال معالي المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن: إن الاتفاقيات الموقعة تأتي في مجالات مختلفة ومهمة، وهي آلية لتطوير العمل وتبادل الخبرات بين البلدين الشقيقين، وزيادة فرص الاستثمار بين البلدين في مختلف المجالات.

من جانبه أشاد معالي سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية بدولة الإمارات العربية المتحدة بالعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وهو ما انعكس اليوم بتوقيع 16 اتفاقية ومذكرة تفاهم، مضيفًا أن إمكانية التعاون بين البلدين في قطاعات النقل والطاقة وقطاعات الاستثمار المشترك كبيرة.

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أن القطاع الخاص في البلدين سيكون له دور كبير بعد هذه الاتفاقيات الكبيرة بين البلدين الشقيقين، مشيرًا إلى أن التبادل التجاري بين البلدين سيشهد حركة نشطة.

وقال هيثم بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي لبورصة مسقط: إن هذه الاتفاقيات تربط بين سوق أبوظبي وبورصة مسقط؛ بهدف الإتاحة للمستثمرين بتداول الأسهم، وتعزيز السيولة، ورفع الإمكانيات الاستثمارية، وإيجاد بدائل استثمارية للمسهمين سواء كانوا من سلطنة عُمان أو من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أنه تم توقيع اتفاقيتين تتعلقان بالإدراج المشترك لكل الشركات، بحيث تدرج في سوقين، إضافة إلى اتفاقية الوسطاء بالتداول ما بين السوقين بشكل مباشر ويُعد هذا الرابط الأول بين السوقين، مشيرًا إلى أن منصة "تبادل" التي أطلقها سوق أبوظبي تربط أكثر من سوق، ما سيسهم في إمكانيات ربط عدة أسواق في المستقبل.

من جانبه أوضح سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات أن الاتفاقية الموقعة بين وكالة الأنباء العُمانية ووكالة الأنباء الإماراتية، تمثل شراكة قوية بين البلدين سوف تنعكس على قطاع الإعلام الذي يُعد من القطاعات المهمة جدًّا، التي يجب أن تعمل بجهد وتقوم بدورها الفعال، وتوصل الرسالة الإخبارية المشتركة التي تهم البلدين وتهم الشعبين الشقيقين.

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أن هذه الاتفاقية سوف تكون انطلاقة جديدة في التعاون والعمل المشترك؛ لإبراز الإنجازات المشتركة في البلدين الشقيقين وإيصالها للجمهور، سواء في سلطنة عُمان أو دولة الإمارات العربية المتحدة.

/العُمانية/

محمد السيفي / مدين البلوشي