الأخبار

ختام الندوة الدولية الثانية "أعلامٌ من حاضرة سناو"
ختام الندوة الدولية الثانية

سناو في 10 نوفمبر /العُمانية/ اُختتمت اليوم بمركز سناو الثقافي الأهلي بولاية سناو في محافظة شمال الشرقية الندوة الدولية الثانية بعنوان "أعلامٌ من حاضرة سناو"، التي استمرت يومين، بمشاركة واسعة من المختصين والباحثين من داخل وخارج سلطنة عُمان.

وجاء ختام الندوة بإقامة جلستين حواريتين: الأولى حول محور جهود المشايخ في مجال الإصلاح الاجتماعي والسياسي وخدمة المجتمع وذلك من خلال عرض خمس ورقات عمل، فيما تناولت الجلسة الثانية محور قراءات في الإنتاج العلمي والعملي لدى المشايخ المُحتفَى بهم، حيث سيتم خلال الجلسة تقديم خمس ورقات عمل.

تناولت الندوة سيرة حياة وانجازات أربع شخصيات مؤثرة في المجتمع والأحداث العامة في محافظة شمال الشرقية خاصة وسلطنة عُمان عامة، وهم: الشيخ القاضي سليمان بن حامد البراشدي، والشيخ محمد بن حمود الصوافي، والشيخ القاضي سالم بن سعيد البراشدي، و الشيخ القاضي خلفان بن سيف المحروقي.

وهدفت إلى توثيق سير أعلام حاضرة سناو وأعمالهم، وإظهار أدوارهم الإصلاحية، إضافة إلى دراسة الجوانب العلمية والإصلاحية لهؤلاء العلماء والآثار التي خلّفوها، وإبراز القدوة الصالحة للأجيال الصاعدة من خلال دراسة سير حياة هؤلاء الأعلام.

/العُمانية/

حسن/ حمد الحبسي