الأخبار

مركز سناو الثقافي الأهلي ينضم الندوة الدولية الثانية "أعلام من حاضرة سناو"
مركز سناو الثقافي الأهلي ينضم الندوة الدولية الثانية

سناو في 9 نوفمبر /العُمانية/ نظم مركز سناو الثقافي الأهلي بولاية سناو في محافظة شمال الشرقية الندوة الدولية الثانية بعنوان "أعلام من حاضرة سناو"، تتناول سيرة حياة وإنجازات أربع شخصيات مؤثرة في المجتمع والأحداث العامة في المحافظة، وهم: الشيخ القاضي سليمان بن حامد البراشدي والشيخ محمد بن حمود الصوافي والشيخ القاضي سالم بن سعيد البراشدي والشيخ القاضي خلفان بن سيف المحروقي.

رعى الندوة سعادة الشيخ علي بن أحمد الشامسي محافظ شمال الشرقية، بمشاركة واسعة من المختصين والباحثين من داخل سلطنة عُمان وخارجها، وتستمر يومين.

وقال الدكتور مبارك بن عبد الله الراشدي رئيس مجلس إدارة المركز: إن الندوة تهدف إلى توثيق سير أعلام حاضرة سناو وأعمالهم وإظهار أدوارهم الإصلاحيـة، إضافة إلى دراسـة الجوانب العلمية لهؤلاء العلماء والآثار التي خلفوها وإبراز القدوة الصالحة للأجيال الصاعدة.

وأضاف أن الندوة اشتملت على محاور تتناول السـير العلمية للأعلام المُحتفى بهم والتطرق إلى جهودهم في مجالات خدمة المجتمع، مع تقديم قراءات في الإنتاج العلمي والعملي الخاص بهم.

وتضمن حفل افتتاح الندوة تقديم كلمات مسجلة لضيوف الندوة، حيث تحدث سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عُمان وفضيلة الشيخ حمود بن حميد الصوافي عن الندوة وأهميتها، بالإضافة إلى كلمات لضيوف الندوة من خارج سلطنة عُمان، قدمها كل من الدكتور فرحان بن علي الجعبيري والدكتور مصطفى بن صالح باجو، تحدثا فيها عن دور السلطنة في إثراء الحراك الثقافي والأدبي ودعم مسيرة العلم والعلماء على مختلف الأصعدة.

وفي يومها الأول، تضمنت الندوة إقامة جلستين حواريتين تناولت الجلسة الأولى محور السير العلمية للأعلام المحتفى بهم، وحياتهم الاجتماعية والعلمية وأعمالهم، والجلسة الثانية تطرقت إلى محور دورهم في مجالي التعليم والقضاء وركزت على الفكر التربوي وجوانب القضاء وجهودهم في إحياء أموال الأوقاف وجباية الزكاة.

/ العمانية /

حمد الحبسي