الأخبار

٢٣ ركنًا تراثيًّا وثقافيًّا يفعّل مهرجان صحار
٢٣ ركنًا تراثيًّا وثقافيًّا يفعّل مهرجان صحار

صحار في 30 نوفمبر /العُمانية/ تشهد القرية التراثية لمهرجان صحار تفاعلًا وثراءً في العروض الفلكلورية والتراثية العُمانية عبر /٢٣/ ركنًا تضم فعاليات لمختلف البيئات بمحافظة شمال الباطنة وفنونها وأهازيجها الشعبية، والمقامة في مركز صحار الترفيهي.

ووضّح الدكتور عبد الرحمن بن سليمان الشحي مدير عام التنمية لمحافظتي شمال وجنوب الباطنة ورئيس اللجنة المشرفة على فعاليات القرية التراثية بمهرجان صحار لوكالة الأنباء العمانية أن القرية التراثية بما فيها من برامج وأنشطة جاءت لتتناسب مع مختلف الفئات العمرية، مشيرًا إلى أن الإحصائيات التقديرية تقدّر عدد زوار القرية حتى يوم أمس بما يقرب من /٨٢/ ألف زائر.

وأضاف: أعدت اللجنة المنظمة برنامجًا يوميًّا شيّقًا يبدأ من الساعة الخامسة حتى العاشرة مساءً، على مدى ثلاثين يومًا، من المرح والتسلية والثقافة والأدب والشعر والمسابقات والمعارض المتنوعة.

تضم القرية التراثية قرى فرعية تتمثل في القرية الساحلية والبدوية والحضرية والزراعية من المواقع الجميلة التي سيستمتع بها الزائر للقرية التراثية، كما يشارك /11/ فريقًا من اللجان الأدبية والشعرية والشبابية والمجالس الثقافية من محافظة شمال الباطنة في إحياء أمسيات وفعاليات ثقافية وأدبية، كما خصصت اللجنةُ المنظمة مجلسَ القرية التراثية كل ليلة من ليالي المهرجان لتقديم الفنون الفردية والمواهب.

وذكر الشحي أن فعاليات القرية التراثية تتنوع في فعاليات مصاحبة أخرى تتمثل في مسابقة الجولة الحماسية والفنون شعبية والمواهب، إلى جانب فقرات ترفيهية وفعاليات أدبية وثقافية وأمسيات شعرية وسحوبات وجوائز يومية وأسئلة للجمهور، كما تضم القرية /٨٠/ كشكًا لتقديم منتجات غذائية وتراثية وحرفية وغيرها من منتجات الأسر العمانية المنتجة، ومعارضًا للأدوات الحرفية والغزل والنسيج وصناعة الخناجر العمانية التقليدية ومتحفًا، ومعرضًا للعملات والطوابع البريدية.

/العُمانية/

عبدالله المعمري / خميس