الأخبار

/الوثائق والمحفوظات/ تواصل توثيق وحفظ الذاكرة الوطنية بمسندم
/الوثائق والمحفوظات/ تواصل توثيق وحفظ الذاكرة الوطنية بمسندم

مسندم في 19 سبتمبر /العُمانية/ تواصل هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية تقديم برامجها وأنشطتها المختلفة في محافظة مسندم، المتمثل بفريق الوثائق الخاصة، التي تستمر حتى 22 سبتمبر الجاري.

وتهدف الهيئة من خلالها إلى توثيق وحفظ الذاكرة الوطنية وتسجيل وتوثيق ما يمتلكه ويحويه المواطنون من وثائق خاصة كالمراسلات الخاصة والصكوك الشرعية والمراسلات العامة والمخطوطات والصور والخرائط والوصايا، وغيرها من الوثائق المختلفة لتضاف إلى الرصيد الوثائقي والتاريخي لسلطنة عُمان.

كما تأتي الزيارة للتعريف بجهود الهيئة في حفظ الوثائق والمحفوظات، فالوثائق الخاصة هي تلك الوثائق التي تهم الصالح العام والتي يملكها أو يحوزها الفرد أو العائلة أو القبيلة، وتتضمن معلومات أو بيانات تتجاوز نطاق أي منهم ويمكن الاستفادة منها في البحوث والدراسات.

وتعد الوثائق الخاصة التي تحصل عليها الهيئة عن طريق الهبة أو الوصية أو الشراء وثائق عامة، فهي تنتقل من الملكية الخاصة إلى الملكية العامة، كما أنها تحفظ تاريخ العائلات والأسر وتعبر عن مجالات الحياة العامة لأفراد المجتمع وإنجازاته وتعاملاته، وتعتبر مصدرًا مهمًّا للبحث العلمي والإبداع الفكري، وبهذا تحظى بعناية وآلية مناسبة للحفظ لما تشكّله من ذاكرة وطنية للبلد، وتحاط هذه الوثائق بالسرية في الإفراج عنها حسب المُدد التي يحددها الشخص أو من خلال المدد القانونية الواردة في قانون الوثائق والمحفوظات، ولا يسمح بالاطلاع عليها من قبل الباحثين والدارسين إلا حسب الآجال التي يتم تحديدها إلى أن تنتهي سريتها.

/العُمانية/

سعيد الهاشمي


select * from silent_mdaycount where (date='2023-10-04' and module='topics-showtopic' and catid='117' and id='407723')