الأخبار

دائرة التنمية الاجتماعية بـ "مسندم".. تمكين الفئات المستحقة وبناء آليات فاعلة للحماية الاجتماعية
 دائرة التنمية الاجتماعية بـ

خصب في 6 أبريل / العمانية/ تسعى دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة مسندم لتقديم خدماتها للمواطنين بالمحافظة وفق خطة عمل واضحة المعالم، والعمل على تقديم برامج للمجتمع ضمن رؤية تتبعها مديريات ودوائر الخدمات في كافة محافظات سلطنة عمان.

وتخدم دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة مسندم أربع ولايات وهي: خصب، ودبا، وبخا، ومدحاء، وتقدم العديد من البرامج الاجتماعية لفئات المجتمع كأسر الضمان الاجتماعي وكبار السن، والأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الخدمات الاجتماعية للمواطنين وأسرهم بالتعاون مع مؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية.

وقال مصطفى بن ملاح الشحي المدير المساعد لدائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة مسندم لوكالة الأنباء العُمانية: "لا تنفصل محافظة مسندم عن غيرها من محافظات سلطنة عمان في شأن تقديم خدماتها المهمة في مجال التنمية الأسرية على مختلف اتجاهاتها، فنحن نقوم بخطة عمل واضحة من أجل الوصول إلى أكبر شريحة من المستحقين من أسر الضمان الاجتماعي على سبيل المثال.

وأضاف: على الرغم من الظروف الاقتصادية التي مر بها العالم ككل منذ عام 2020م، بسبب جائحة كورونا، لكننا استطعنا تمكين عدد من أسر الضمان الاجتماعي، وقد عملنا على دراسة وتقديم استشارات أسرية ما قبل الزواج لحالات الزوج من الخارج لـ (16) طلبا من مختلف الولايات بالمحافظة، بالإضافة إلى تقديم استشارات أسرية لـ (6) حالات من قبل المختصين بالدائرة، ومساعدة (78) أسرة من أصحاب الضمان الاجتماعي والدخل المحدود وما في حكمهم ضمن مبادرة الأسر المعسرة، وتشغيل شخص بالقطاع الخاص من فئة الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشار إلى أنّ عدد حالات الضمان الاجتماعي في محافظة مسندم بلغ 1157 حالة فيما قدمت المساعدات الاجتماعية وفق لائحة المساعدات لـ 40 حالة من أسر الدخل المحدود وما في حكمهم.

وحول خطة الدائرة وما تقوم به من أعمال في العام الجاري، لفت بأنّ الدائرة تعتمد على الخطط السنوية المعتمدة الموضوعة من قبل الوزارة، فتقوم الدائرة بتنفيذها من خلال البرامج التوعوية والتنموية المتنوعة التي تستهدف فئات المجتمع منها برامج تمكين، وبرامج حماية الطفل، وبرامج التماسك الأسري، التي تُلامس القضايا المجتمعية.

وأفاد بأنّ خطة الدائرة لعام 2022 ارتكزت على استراتيجية العمل الاجتماعي التي تم اعتمادها من قبل الوزارة من عام 2016 وحتى 2025م، وفق محاور وسياقات العمل الاجتماعي ووفق معطيات القضايا المجتمعية الموجودة على مستوى المحافظة من خلال فريق عمل مشكّل يعمل على رصد أهم القضايا وإعداد خطة منظمة وفق خطة تشغيلية بالتشارك مع الجهات ذات العلاقة، كما عملت الخطة أيضًا على تمكين المرأة من خلال المشغولات المنزلية أو تبني مشاريع منزلية يكون ريعها للأسر المشمولة بنظام الضمان الاجتماعي.

وتطرّق إلى آليات العمل لتحسين ظروف أسر الضمان الاجتماعي مبينًا أنه يتم التركيز على تمكين الأسر من خلال إيجاد فرص نوعية لتدريبهم مقرونة بالعمل وتأهيلهم لتبني مشاريعهم الخاصة، بحيث لا يكون اعتمادهم فقط على الضمان الاجتماعي بالشراكة مع المؤسسات المجتمعية الأخرى.

ووضَّح أنّ هناك طرح لبعض الاحتياجات الخاصة بأسر الضمان الاجتماعي في بعض الاجتماعات واللقاءات على مستوى المحافظة، خاصة تلك التي تعمل على تبني بعض الأفكار والمبادرات الاجتماعية التي تُعنى بتلك الأسر، والسعي إلى إيجاد حماية اجتماعية شاملة وفق رؤية الوزارة لأسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود من خلال إيجاد فرص لتدريبهم، والعمل على دعم وتمكين الفئات المستحقة، وبناء آليات فاعلة للحماية الاجتماعية.

وأضاف: نعمل على تقديم خدمات الإرشاد الأسري لفئات المجتمع وأبنائهم من خلال حلقات العمل والبرامج التوعوية والثقافية وتنفيذ البرامج التوعوية والثقافية لطلبة المدارس، ومتابعة حالات العنف والتفكك الأسري وغيرها من الظواهر الاجتماعية والتعامل مع البلاغات التي يتم استقبالها عبر قنوات التواصل المتاحة من قبل الوزارة، وتحظى بسرية تامة وخصوصية، بهدف معالجتها من قبل المختصين بالدائرة.

وذكر أنّ من بين الدعم المقدم في محافظة مسندم وجود برنامج للمقبلين على الزواج لإعداد الشباب والفتيات من أجل حياة سعيدة، وهذا يعد من ضمن برامج الإرشاد الزواجي وتماسك الأسرة، ويختصُّ أيضًا ببرامج الإرشاد والتوجيه الأسري بتقديم محاضرات وحلقات العمل سواءً كان في الدائرة أو في المؤسسات الأخرى.

ولفت بأنه توجد في محافظة مسندم مراكز الوفاء الخاصة بتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة في ثلاث ولايات، ففي خصب هناك 41 حالة وفي دبا 20 حالة، وفي مدحاء 18 حالة، ومنذ فترة قصيرة تم تفعيل الوحدة التأهيلية في ولاية بخا التي تضم 6 حالات، التي تقدم العمل فيها بمعدل يومين في الأسبوع لتقديم الخدمات التأهيلية لأبناء الولاية.

ووضَّح مصطفى بن ملاح الشحي المدير المساعد لدائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة مسندم أنّ هذه المراكز تُقدم مجموعة من الخدمات التأهيلية من بينها العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي وعلاج اضطرابات النطق، بالإضافة إلى خدمات التربية الخاصة وتدريب الأطفال مهارات الحياة اليومية والاعتماد على النفس وتنمية وعي الطفل وتعديل السلوك الاجتماعي والعمل على دمج الأطفال ذوي الإعاقة في المجتمع المحلي والتدخل المُبكر مع حالات ذوي الإعاقة، ونشر الوعي المجتمعي بقضايا الإعاقة.

/العمانية/ نشرة المحافظات

خميس خاطر

تصوير / سالم الشكيلي