الأخبار

ولاية المزيونة تنظم مسيرة ولاء وعرفان بمناسبة العيد الوطني الـ ٥٢ المجيد
ولاية المزيونة تنظم مسيرة ولاء وعرفان بمناسبة العيد الوطني الـ ٥٢ المجيد

المزيونة في 16 نوفمبر / العمانية / نظّم أهالي ولاية المزيونة مسيرة ولاء وعرفان لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ بمناسبة العيد الوطني الـ/52/ المجيد.

شارك في المسيرة سعادة الشيخ بخيت بن سالم المعشني والي المزيونة وعدد من المسؤولين، إلى جانب جمع من أهالي الولاية وطلبة المدارس وجمعية المرأة العُمانية ولجنة رائدات الأعمال بالولاية ، الذين رفعوا صور جلالة السلطان المعظم وعلم سلطنة عمان واللافتات المهنئة والمعبرة عن مشاعرهم الخالصة بالشكر والامتنان لجلالة السلطان المعظم، وما تحقق في عهده المبارك من إنجازات شملت جميع المجالات.

تضمنت المسيرة إلقاء عدد من القصائد الشعرية المعبرة عن حب الوطن وقائده المفدى والمهنئة لجلالة السلطان المعظم بهذه المناسبة الوطنية وبما تحقق من إنجازات، إضافة إلى تقديم عدد من الفنون التقليدية التي تشتهر بها الولاية.

وقال سعادة الشيخ بخيت بن سالم المعشني والي المزيونة في تصريح لوكالة الانباء العمانية: إن الولاية حظيت منذ فجر النهضة المباركة باهتمام بالغ الأهمية من الحكومة حيث تم تنفيذ عدد من المشاريع التنموية والخدمية الحيوية بمركز الولاية ونياباتها، منها تواصل الأعمال الإنشائية لمشروع مستشفى المزيونة والذي يعد من المشروعات الحيوية للقطاع الصحيً بالولاية والمحافظة بشكل عام، حيث بدأت أعماله الإنشائية منذ شهر مارس 2022 بتكلفة الإجمالية بلغت نحو 15 مليونًا و359 ألفًا و 970 ريالًا عمانيًّا، ومن المؤمل أن يتم الانتهاء منه في الربع الأخير من 2023م.

وأضاف سعادة الشيخ والي المزيونة أن هذا المشروع يخدم شريحة كبيرة من أبناء ولاية المزيونة نظرًا للازدحام على الخدمات والمراكز الصحية القائمة في المركز الصحي، وكذلك النيابات والمناطق والقرى من نيابة ميتن إلى نيابات توسنات وأندات ومثلت حبروت وحوروت وهرويب ومطورة وججوال وعيبوت وتخفيف الضغط على مستشفى السلطان قابوس في صلالة لتلقي الخدمات العلاجية.

وأوضح سعادته أن الولاية حظيت بمنجزات وخدمات تلامس حاجة المواطن والمقيم حيث تم أخيرًا افتتاح مشروع مركز شرطة المزيونة الذي يقدم كافة الخدمات الشرطية للمواطنين والمقيمين.

وتطرق سعادة الشيخ بخيت بن سالم المعشني والي المزيونة إلى مشروع الوحدات السكنية بولاية المزيونة، وذلك تنفيذًا للتوجيهات السامية وحرصًا من الحكومة على توفير الحياة الكريمة للمواطنين على هذا الوطن المعطاء، حيث حظيت الولاية بمكرمات سامية كإنشاء أكثر من 550 وحدة سكنية منذ 2006 إلى الآن، توزعت على مركز الولاية ونياباتها ومراكزها والمناطق التابعة لها، منها توزيع 250 وحدة سكنية العام الماضي بمركز الولاية حرصًا من الحكومة على توفير الحياة الكريمة للمواطنين وتوفير كافة الخدمات الضرورية بما يتواكب مع متطلبات الحياة العصرية والمساهمة في استقرار السكان في مناطقهم وأماكن سكناهم .

وبين سعادته أنه قد بدأ تنفيذ سفلتة الطرق الداخلية بمركز الولاية بطول 30 كم، كما أن هناك مشاريع قادمة مهمة وحيوية كمشروع رصف الطرق الترابية التي تربط مركز الولاية بنيابات ميتن وتوسنات ومركز أندات، مرورًا بمنطقة حبروت وصولًا لنيابة هرويب، والذي من المؤمل أن يبدأ تنفيذه قبل نهاية العام الحالي وبداية العام القادم حيث ستسهل هذه الشبكة عملية الانتقال بين المناطق بالولاية وتنشيط الحركة التجارية والسياحية والاجتماعية وتحد من مخاطر مشقة الطرق الترابية.

وأشار سعادة الشيخ بخيت بن سالم المعشني والي المزيونة إلى أن الولاية تشهد حراكًا تنمويًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا كالمنطقة الحرة الاقتصادية التي أنشئت عام ١٩٩٩م وتقدِّم حزمة كبيرة من التسهيلات الاستثمارية والحوافز والمزايا للمستثمرين، بالإضافة إلى عدد من المشروعات منها مبنى الخدمات والتسهيلات الذي يعد صرحًا تنمويًّا واقتصاديًّا بالمنطقة، إلى جانب ميناء المزيونة البري ومشاريع البنية الأساسية من طرق داخلية وشبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، التي تعزز دور المنطقة في جذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية وتوفير الكثير من فرص العمل للشباب والباحثين عن عمل في ولاية المزيونة ونياباتها .

كما حظيت الولاية بتوفر عدد من الدوائر الحكومية منها بلدية المزيونة ودائرة الكاتب بالعدل ومكتب العمل وحماية المستهلك والتنمية الاجتماعية والمدارس وشبكات الكهرباء والمياه والخدمات العامة التي حرصت الحكومة على توفيرها للمواطنين .

/ العمانية /

فيصل / محمد الحريزي